العودة   politicalconsoltant > الاقسام الرئيسية > العلاقات الدبلوماسية الدولية والقنصلية


الهيئة الدولية للتحكيم تكتب فى الفرق بين الحصانات والامتيازات الدبلوماسية

العلاقات الدبلوماسية الدولية والقنصلية


إضافة رد
  #1  
قديم 04-24-2021, 12:47 PM
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Apr 2021
المشاركات: 21
افتراضي الهيئة الدولية للتحكيم تكتب فى الفرق بين الحصانات والامتيازات الدبلوماسية

الفرق بين الحصانات والامتيازات الدبلوماسية يتمثل في أن الحصانة هي الحماية التي يحصل عليها الأفراد التابعين للبعثات الدبلوماسية، أما عن الامتيازات هي الفوائد والمميزات التي يتفرد بها أعضاء البعثات الدبلوماسية والأماكن الخاصة بهم في الدول المضيفة لهم، ولكي تتعرفوا على كافة الفروق بين الأمرين تابعونا في السطور التالية.
ما هي الامتيازات الدبلوماسية
يتمتع كافة أعضاء البعثة الدبلوماسية بالعديد من الامتيازات الدبلوماسية التي لا يتمتع بها أي موظف آخر في الدولة والتي يحصل عليها بناء على ما تم إقراره في الاتفاقيات الدولية وما يتم الاتفاق عليه بين الدول وبعضها البعض، حيث جاء في اتفاقية فيينا لعام 1961 العديد من الأسس التي من خلالها تم إرساء قواعد الامتيازات التي يتمتع بها الدبلوماسيين.
حيث يحصل العضو الدبلوماسي في أي بعثة دبلوماسية على إعفاء جمركي كامل على كافة الأشياء التي يأخذها من وإلى الدولة المضيفة له ولا يتمتع هو فقط بلت كالميزة بل ويحصل أيضًا عليها الأشخاص الأقارب له من الدرجة الأولى، كما يمكن للفرد التابع للبعثة الدبلوماسية الحصول على الرخصة الخاصة به بشكل مجاني بالكامل حيث تقوم الدولة المضيفة له باستخراج له تلك الرخصة ومساعدته في إنهاء إجراءاتها.
يتم استخدام قانون المعاملة بالمثل بين الدول وبعضها البعض والمقصود هنا بذلك هو أن الامتيازات التي توفرها الدولة المضيفة يجب أن توفرها الدولة المرسلة للبعثات الدبلوماسية بالمثل للبعثات التي ترد إليها من الأولى، ومن تلك الامتيازات أيضًا هي إمكانية توفير الحراسة الكاملة لأعضاء البعثة الدبلوماسية وإمكانية ترخيص سلاح لهم.
ما هي الحصانات الدبلوماسية
إن الحصانة في حد ذاتها هي تمتع الأشخاص المستحقين لها إلى الحماية الكاملة من قبل الجهات التي تُكلف بذلك، فإن الحصانة الدبلوماسية هي الأمر الذي تم الاتفاق عليه بين الدول وبعضها البعض في الاتفاقيات الدولية لكي يتم حماية البعثات الدبلوماسية بالتبادل بين الدول وبعضها البعض وتشمل تلك الحصانة حماية قانونية وسياسية كاملة .
حيث يتم حماية كافة أفراد البعثات الدبلوماسية أو الأشخاص الذين ينوبوا عنهم من أي ملاحقة قانونية أو قضائية تبعًا للقوانين الخاصة بالدولة المضيفة، حيث يتمتع الأشخاص الدبلوماسيين بالخضوع الكامل للقوانين الخاصة ببلادهم لا القوانين التي تتبع الدولة الأجنبية التي هم بها، تشمل كافة الوزراء، السفراء أفراد البعثات الدبلوماسية بالكامل.
أما في حالة حدوث أي مخالفة لقوانين الدولة المضيفة فإن الدولة المُرسلة للبعثة يمكنها استدعاء أفراد بعثها من البلد الأجنبي، تم الاتفاق على تلك الحصانات لكي يتم حماية الأفراد المستحقين لها من التعرض للضغوط المادية أو الضغوط السياسية والتهديد من قبل أي طرف في الدولة المضيفة، فإنها من أهم الأشياء التي توفر الحماية الكاملة لهم أثناء بعثتهم.
أهمية الامتيازات والحصانة الدبلوماسية
ترجع أهمية توفير الامتيازات والحصانات الدبلوماسية لكل أفراد البعثات الدبلوماسية إلى توفير كافة عوامل الأمان لهم ولكل الوكلاء الدبلوماسيين سواء كانوا دائمين أو المرسلين في بعثات مؤقتة، كما أن الحماية التي يحصلون عليها والامتيازات لا تقتصر على الأشخاص فقط بل تشمل أيضًا المباني والأماكن التي يوجدون بها فهي تعتبر جزء من الدولة المُرسلة في الدولة المضيفة وتخضع للسيادة الكاملة لها.
هناك الكثير من الضغوط التي تقوم بها المنظمات الفاسدة على الدبلوماسيين لتجاهل بعض المصالح الخاصة بدولتهم أو الإضرار بتلك المصالح، لكن الامتيازات التي توفرها لهم الدولة تساعدهم في الاكتفاء الكامل والحماية بشكل دائم من تلك الضغوط التي قد تؤثر عليهم بشكل أو بآخر، فلا يتم إرغامهم على أي فعل ضد دولتهم بأي شكل من الأشكال.

رد مع اقتباس
إضافة رد



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir